ظواهر

ظاهرة المد والجزر | أسبابها طريقة حدوثها وأنواعها

اقرأ في هذا المقال
  • المد والجزر من الظواهر الطبيعية التي تحدث بسبب عدة عوامل، منها جاذبية القمر، جاذبية الشمس، ودوران الأرض حيث تسبب هذه الظاهرة ارتفاع او انخفاض منسوب المياه في البحار والمحيطات. فما هو تعريف هذه الظاهرة؟ ما هي أنواعها وكيف تحدث؟ تابع القراءة للإجابة عن جميع هذه الأسئلة

لقد احتل الإنسان الكرة الأرضية وأهلها منذ سنوات بعيدة، وعلى الرغم من أنه قد أمضى وقتاً طويلاً جداً على هذه الأرض، إلا أنه لا يزال يجهل الكثير من أسرارها. بحيث تمتلك الكرة الأرضية أسراراً وخفايا كثيرة، من بينها الظواهر الطبيعية التي لطالما حيرت الإنسان القديم ودفعته للإيمان بالسحر والخرافات. إذ كان يجهل العلوم الأساسية التي تسبب هذه الظواهر، بالتالي كان يعتقد بأنها تحصل بسبب أيدي خفية وقوى غير طبيعية. وفي مقال اليوم سنقوم بالتحدث عن واحدة من أبرز الظواهر الطبيعية، ألا وهي ظاهرة المد والجزر. تابع معنا القراءة لكي تعرف المزيد من التفاصيل عن هذه الظاهرة.

 ما هي ظاهرة المد والجزر

ما هي ظاهرة المد والجزر
ما هي ظاهرة المد والجزر

لا ريب أنك سمعت سابقاً عن ظاهرة المد والجزر، ولكن بشكل علمي يعتبر المد والجزر ظاهرتان علميتان مستقلتان عن بعضهما. فضلاً عن ذلك، لا تحدث هذه الظواهر بصورة دائمة كما يعتقد الجميع، وإنما تحدث بشكل مؤقت من كل يوم. وذلك على مياه البحار والمحيطات المختلفة حول العالم. ويعود السبب الأساسي وراء هذه الظاهرة وجود القمر وقربه إلى الكرة الأرضية. بحيث تلعب قوى الجاذبية الخاصة بالقمر وقوى الجاذبية الخاصة بالأرض دوراً كبيراً في صياغة هذه الظواهر وحدوثها.

بالنسبة لتعريف الظواهر هذه، يمكنك تعريف ظاهرة المد على أنها ارتفاع لمنسوب مياه البحر أو المحيط بصورة أعلى من المنسوب الطبيعي. بحيث تلامس هذه المياه جزءاً من اليابسة الموجودة على الشاطئ الخاص بالمحيط أو البحر. أما ظاهرة الجزر، فتعني رجوع منسوب المياه إلى وضعه الطبيعي، أي تراجع المياه عن اليابسة الخاصة بالشاطئ أو الساحل.

ما أسباب حدوث المد والجزر

ما أسباب حدوث المد والجزر
ما أسباب حدوث المد والجزر

تتعلق ظاهرة المد والجزر بشكل أساسي بقوى الجاذبية الخاصة بالكرة الأرضية والقمر أيضاً. ولكن بالإضافة إلى ذلك تدخل الكثير من العوامل الأخرى في صياغة وتشكيل هذه الظاهرة، كما تلعب دوراً في تحديد شدتها ومدتها الزمنية. ومن أبرز هذه العوامل :

  • جاذبية الشمس : يجهل الكثير من الناس بأن الشمس تلعب دوراً في تحديد ظاهرة المد والجزر، ولكن على الرغم من أن جاذبية الشمس تؤثر على المد والجزر، إلا أن تأثيرها يعتبر بسيطاً جداً ويمكن إهماله أحياناً
  • جاذبية القمر : يعتبر القمر الجرم السماوي الأقرب للكرة الأرضية، ومثله مثل أي جسم آخر، يمتلك القمر حقل جاذبية خاص به، وعند اقتراب القمر إلى الكرة الأرضية فإنه يؤثر على المياه الموجودة على سطحها، مثل مياه البحار والمحيطات. بالتالي فإنه يعتبر العامل الأساسي وراء نشوء ظاهرة المد والجزر
  • دوران الكرة الأرضية : من أكثر العوامل التي تؤثر على المد والجزر أيضاً هي قوة دوران الكرة الأرضية، بحيث يمكن بدوران الكرة الأرضية أن تبتعد أو تقترب من القمر، بالتالي تزيد أو تنخفض شدة المد والجزر
  • عمق مياه البحار والمحيطات : لقد ذكرنا لك سابقاً أن ظاهرة المد والجزر تحدث على مياه البحار والمحيطات، ولكنها لا تحدث على مياه البحيرات أو الأنهار على سبيل المثال. والسبب الأساسي وراء ذلك هو عمق المياه، بحيث لا تؤثر الظاهرة الطبيعية هذه على المياه السطحية كما تؤثر على المياه العميقة
  • صفات الشاطئ المقابل : تؤثر أيضاً نوعية الشاطئ الموجود أمام البحر أو المحيط على ظاهرة المد وظاهرة الجزر، بحيث تختلف سرعة وشدة هذه الظاهرة بحسب نوع الشاطئ المقابل للبحر أو المحيط

كيف تحدث هذه الظاهرة

كيف تحدث هذه الظاهرة
كيف تحدث هذه الظاهرة

والآن بعد أن تعرفت على الأسباب الرئيسية وراء حدوث ظاهرة المد والجزر، إليك آلية حدوث هذه الظاهرة. بداية عندما يدور كوكب الأرض فإنه يقترب ويبتعد عن القمر. ولكونه يعتبر الجرم الأقرب للأرض فإن حقل الجاذبية الخاص بالقمر يؤثر على كوكب الأرض بشكل كبير. ولكن لا يظهر هذا التأثير إلا على مياه البحار والمحيطات فقط. بحيث تحدث ظاهرة المد (اقتراب المياه إلى الشاطئ وارتفاع منسوبها) عندما يكون القمر قريباً من الأرض، وفي الجهة المقابلة للقمر أيضاً، والعكس صحيح. إذ تحدث أيضاً ظاهرة الجزر عند ابتعاد القمر عن الأرض، وفي المناطق المقابلة للقمر. بالتالي وبسبب مرور الأرض أمام القمر مرتين يومياً، نستنتج أن ظاهرة المد والجزر تحدث مرة كل 12 ساعة.

ما هو المد والجزر التام

تعرف أيضاً ظاهرة المد والجزر التام باسم ظاهرة المد الربيعي أو المد الملك. ولكن على عكس الاعتقاد السائد بأن الظاهرة هذه تحدث في الربيع فقط، فإن ظاهرة المد التام أو الملك تحدث مرتين في كل شهر قمري على مدار السنة. وأسبابها هو انتظام كل من الشمس والقمر والأرض على خط واحد تقريباً، بحيث تساهم قوى جذب الشمس الضعيفة مع قوى جذب القمر لخلق أكبر نسبة مد ممكنة. وبشكل مماثل، تحدث ظاهرة الجزر بشكل أقوى من الشكل الطبيعي، أي أن منسوب المياه ينخفض أكثر من المنسوب الطبيعي.

ما هو المد الناقص

يعرف أيضاً باسم المد المعتدل أو المد المحاقي، ويحدث عند يكون كل من الشمس والقمر في زاوية قائمة في الفضاء. الأمر الذي يدفع القوى الخاصة بهم لإلغاء بعضها، بالتالي تحدث ظاهرة المد أو الجزر بشدة أقل من الشكل الطبيعي الخاص بها. وعادة ما تحدث هذه الظاهرة بعد مضي 7 أيام على حدوث ظاهرة المد التام أو المد الربيعي. بحيث يظهر القمر على شكل هلال، ويكون متعامداً مع موقع الشمس.

ماهي أهمية هذه الظاهرة

ماهي أهمية هذه الظاهرة
ماهي أهمية هذه الظاهرة

على الرغم من أنها قد تكون ظاهرة خطيرة وقد تسبب مشاكلاً في بعض الأحيان، إلا أن ظاهرة المد والجزر أيضاً تعتبر واحدة من أهم الظواهر الطبيعية. بحيث تساهم هذه الظاهرة في العديد من الأمور المختلفة، أهمها :

  • بداية، تعمل هذه الظاهرة على تنظيف مياه البحار والمحيطات من القمامة والأوساخ العالقة فيها، والتي يمكن أن تسبب مشاكلاً كبيرة للحيوانات البحرية التي تأكل منها أو تقتات عليها
  • تعمل هذه الظاهرة أيضاً على تصفية المياه، كما تخلصها من الشوائب المختلفة الموجودة فيها
  • تساعد حركة المياه التي تسببها هذه الظاهرة على تحريك السفن، بالإضافة إلى أنها تساعد على إدخال السفن إلى الموانئ الخاصة بها
  • يتم استخدام هذه الظاهرة الطبيعية من أجل توليد الطاقة، بحيث تساعد هذه الظاهرة على تحريك مراوح مخصصة تعمل بدورها على توليد الطاقة الكهربائية بشكل مجاني وآمن أيضاً

الخاتمة

المد والجزر في المحيطات
المد والجزر في المحيطات

لقد تحدثنا في السطور السابقة عن تعريف ظاهرة المد والجزر بشكل مفصل. كما تحدثنا أيضاً عن أهم العوامل المؤثرة على هذه الظاهرة، وكيفية حدوثها في مياه البحار والمحيطات. فضلاً عن ذلك، قمنا بالتحدث عن المد التام والمد الناقص وسبب حدوث كل منها.

في الختام، يعتبر التنبؤ بالمد والجزر مهمًا جدًا للشحن والسفر عبر المحيطات. وتحدد السفن القنوات التي يمكنها التنقل فيها عن طريق حساب وزنها وعمق المحيط ومدى المد والجزر في المنطقة حيث يمكن لأخطاء الملاحة أن تقطع السبل بالسفن على طول الشواطئ أو على الضفاف الرملية.

الناس المقيمون في المناطق الساحلية هم الأشد تأثرًا بظاهرة المد والجزر. إذا كنت من المقيمين في هذه المناطق، ما هي اهم التأثيرات التي تشهدها منطقتك بفعل هذه الظاهرة؟ أخبرنا في التعليقات أسفل هذا المقال

في حال كنت ترغب بقراءة المزيد من المقالات المشابهة، تفضل بزيارة قسم حول العالم ضمن موقع مستنير. وإذا اعجبك هذا المقال لا تنسى أن تشاركه مع اصدقائك على فيسبوك، انستجرام وتويتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى